المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمـات بسيطة.. في وداع المدرسـة



fahima
24-07-2002, 01:59 PM
لن أضمّن هذه الكلمات دائرة الأدب لأنها مجرّد (خربشاتٍ) كتبتها في عُجالة، وهي - رُغم بساطتها وسذاجتها- عزيزةٌ علي ..ألقيتها في الحفل الختامي للصف الثالث ثانوي، وأضعها بين يديكم الآن...
-------
وانتهى آخر فصلٍ من المسرحية..
تسيرُ المشاهد القديمة في ذهني.. أجلو عنها غُبار الزمن وأستعرضُها واحدةً تلو الأخرى..

يلوحُ أمامي طيفُ طفلةٍ صغيرة.. تحملُ حقيبتها المثقلة إلى مدرستها.. اضحك من خطواتها العاثرة.. أفكارها الساذجة.. جسدها الضئيل.. يالها من طفلة!
هذا الجسدُ الضئيل ترويه الحياةُ من ينابيعها المعطاءة.. ليستوي على سوقه، فجأة.. يجدُ نفسه كبيراً.. كأولئك الكبار الذين طالما اشرأبت عنقه ليتأمل ملامحهم أو يحادثهم..، كبير!! متى أصبح كذلك؟!

تصرَّمت السنون.. الاثنا عشر عاماً التي كنت أحسبها تمرّ ثقيلةً متباطئة تبدو لي الآن شريطاً متسارعاً لا أتبين ملامحه، اثنا عشر عاماً وأودع زحمة الفصول ورائحة الطباشير.. اثنا عشر عاماً وَ أخلع زي المدرسة الذي نبدو فيه كحبات العدس..، كيف تمر الأيام؟!! كيف تباغتنا فجأة؟!!
لا أدري.. كل ما أعرفه أنني سأفتقد هذا المكان وأحن إليه.. بل إن الحنين يراودني الآن..
أفتقد أوجه الصديقات الباسمة وأحاديثهن المرحة..
أفتقد شغب الحصص ومشاكل الفصل..
أفتقد الممرّات الضيقة التي نتخذها مجلساً للسمر..
أفتقدُ كلمات معلماتي المشجعة حيناً والمحبطة أحياناً أخرى..
أفتقد سعادتي الطفولية إن أصابني حظٌ من التكريم..
أفتقد ترقبي المؤلم لنتيجة الامتحان..
فوضى الطابور.. إذاعة الصباح.. بوظة آخر الدوام.. أفتقد كل شيء..
أودّ أن أترك في كل ركنٍ ذكرى.. وفي كل زاويةٍ علامة.. تحمل رسالتي لكل من تأتي بعدنا وتحتل مقاعدنا.. : لا تضيّعوا هذه السنوات القلائل.. فهي أحلى سني العمر..

انتهى آخر فصلٍ من المسرحية..
وأُسدِل الستار..
----
تحيــاتي،

مناهل
24-07-2002, 05:09 PM
عزيزتي الأخت / خليج ...
كم هي جميلة خربشاتك .......;)
..مهما إبتعدنا عن أسوار حضن مدرستنا لن ننسى أجمل الذكريات فيها ....لاتزال ذكرى الأيام الدراسية محفورة في قلوبنا ..وكلما تباعدت السنين عن ذكرى تلك الأيام سيزداد شوقنا لها ..
طعم الأيام المدرسية بصراحة أجمل بكثير من طعم الدراسة الجامعية ...:o

مع خالص التمنيات لك بحياة دراسية موفقة ..:p


تقبلي تحياتي / مناهل 80

Ali Altaleb
13-08-2002, 05:41 PM
كل التحية للأخت الفاضلة " خليج " صاحبة الذوق الرفيق الممتزج بعذوبة الحنين لأيام الصبى والطفولة العفوية الرائعة والتي تجلت على جنبات هذه المفردات الرائعة المصيبة في التصوير الجميل للذكريات المدرسية مع المحيط الاجتماعي المدرسي من معلمين أو طلاب .. أو معلمات أو طالبات .. هل أتقدم بالتساؤل من خلال هذا الطرح .. هل تعتبر الذكريات .. بالنسبة للإنسان مجرد امتزاجات جمالية .. بمعنى أننا لا نستطيع أن نعيدها من جديد !؟ .. وهل الحنين إلى الماضي دلالة النقمة على الحاضر !؟ .. لنتعاطى في الحوار تجاه الماضي ماذا يمثل بالنسبة لنا .. وما بوسعنا أن نعمله في الحاضر !؟

( خليج * مناهل ) .. أرجوكما لا تغيبا طويلا .

سوزان
15-08-2002, 12:51 AM
كلمات رائعة واحساس مرهف اتنزه ان اسميها خربشات كلماتك لامست فينا وترا حساسا يشدنا الى ايام طفولتنا البريئة وايام المدرسة وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ليت هذه الايام الحلوة تعود يوما

fahima
18-08-2002, 09:57 AM
عزيـزتي منـاهل،
هـذه الذكريات محفورةٌ في شغف القلب.. أستعيدها كلّ حين.. فتعاودني غضةً بذات الصور.. ذات الروائح.. ذات الألوان.. وكأنَّها حدثت للتو..
أنتظـر عودتكِ إلى هذه الواحة لتحيا من جديد..

أخـي مجـد،
الماضي والحاضر والمستقبل محطاتٌ متسلسلةٌ على قافلة الزمن لا تُفصل عن بعضها البعض، التمسّك بالماضي جزءٌ من طريق المستقبل.. لكنَّ الاستغراق في عشقه والحنين إليه دون التفاتٍ إلى حسنات الحاضر يولّد النقمة على هذا الزمن، هذا ما يردده جيل (ذاك الزمان) لجيل (هذا الزمن) : آه على ذاك الزمان.. أيااااام ....

أخـي،كل لحظةٍ تتحوّل بلمسةٍ سحرية إلى كنز سعادة..فقط..إن أردنا ذلك..

عزيزتـي سوزان،
ثنـاءٌ لا أستحقه.. شكراً لكِ..

نجوم سيهات
27-08-2002, 12:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخواني واخواتي

من الصعب على الواحد ان يترك مدرستة التي قد تعلم فيها وهذا شي واضح من الاول الابتدائي إلى السادس الابتدائي فهذة 6 سنوات ونحن في المدرسة من الصعب الواحد ان يتركها بوجود اصدقائة واحبابه في المدرسة وفي الصف الاول المتوسط إلأى الصف الثالث المتوسط يكون اصعب فاصعب بينما يعاشر المدرسين ويعمل معهم في النشاطات فهذا ما يحبب الطالب للمدرس وفي نهاية العام الدراسي الطالب يخرج من المدرسة فيحن للمدرس الذي قد عمل معه طول السنه .
وانا من خريجي الصف الثالث المتوسط واقول بكل صراحة اني قد اشتقت لمدرسة ابن القيم المتوسطة بكل حنية على الرغم من المشاكل التي قد سببناها مع بعض المدرسين لا كن لا تزال هناك محبة وحنية مع بعضنا البعض واشكر كل من مدير المدرسة ووكيل المدرسة والمرشد الطلابي وكل من فيها من مدرسين وطلاب .
لاكن سوف يكون هناك يوم سأزور فيه المدرسين واحبابي في المدرسة .

مع تحياتي
نجوم سيهات

العاشق الحزين
28-08-2002, 03:38 AM
بالصراحه كلمات جميله ورائعه خلال والوداع والايام التي مضيناها في المدارس تدريجيا من الابتدائي الى المتوسطة وليس أخير الثانوية انتهت كل الايام الجملة والتعيسه التي مرت علينا من خلال تلك السنين التي مضت .....

مشكوره اخت خليج على هذا الموضوع الي يذكرني بأيامي التي عشتها في تلك الصفوف بين اصدقائي واحبائي واساتذتي الكرام المحترمين والان بعد تخرجي هذه السنة أنتقل الى حياة جديده وهدف جديد في حياة مستقبلية ......

مع خالص تحياتي واحترامي لجميع اصدقائي وأحبائي وأساتذتي الكرام الاعزاء الذين لن ولن ننسى فضلهم علينا من خلال تعليمهم وتربيتهم لنا في تلك السنين الماضيه والتي لن تعود بعد اليوم .....

بدأت أحن الى الماضي ولكن هذا هو حكم الزمن علينا فالحياة تسير هكذا لا يستطيع أحد منا تغيير نمط العيش الذي نسير عليه نحوه مستقبل مشرق ......

تقبلوا مني خالص الاحترام والتقدير أخوكم العاشق الحزين

الوندو
28-08-2002, 04:24 AM
:(:(:(
:(

والله لقد بكيت.....


نعم ... لقد بكى الوندو حين فارق الطباشير ... وفارق الكرسي الخشبي المصدي

وبكى حين فقد اروع الاصدقاء.. بكى حين افتقد طابور الصباح.. والنشيد الوطني.. والاذاعه..

وبكى حين ضاعت حصص الانجليزي من بين يديه ( الله يذكر الاستاذ بالخير)

وبكى حين حن الى أكل المقصف....وماء البرادات الطحلبي..

وبكى حين افتقد الفراش.. والمراسل..

وبكى حين لم يجد وقت الفسحه.. وبكى حين فقد الكتب الدراسيه ( خاصه كتاب الوطنيه ومدرس الوطنيه)

وبكى حين نسي شكل الثوب ... وبكى حين افتقد مقالب المدرسين..

وبكى حين تذكر وقت التشريح ...

وبكى على بكاءه على الدرجات...

نعم لقد بكيت على كل هذا ...:(

ولكني ابتسم حين اذكر :)




;)

الجوهرة السوداء
28-08-2002, 04:18 PM
ترى هذي أه الحزن :D
والله فقعت مرارتي من الضحك يا مستــــــر ( وندو )




حصص الانجليزي من بين يديه ( الله يذكر الاستاذ بالخير)
هههههههههههههههههههههههاااااااهههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه





وبكى حين تذكر وقت التشريح



حسبي الله على بليسك
تعال تذكر يوم نشرح الضفدع ويقوم يقافز وهوه مشقق !!!!!!!!؟؟؟ هالشششجججكل ^ ^ ^

العاشق الحزين
29-08-2002, 04:29 PM
ايه والله صدقت يا الوندو أيام التشريح بعد ما تنسى وخصوصا اذا كان معاك الي تحبه او تدري خلنا ساكتين ....

بس تصدق بعدني أتذكر يوم التشريح بالضبط وكان في رجال (يا عمري) لبس قفاز حق التشريح بعدين يوم خلصوا أنا الي شلت من ايده القفاز والله لو يطلب اعيوني سلمتها له .....


أقول لا حد يقرا بس والله رجعتونا لأيام الدراسه ذكرى حلوه ماراح انساها ....